الإذاعة شجرة مثمرة كثُر رميها بالحجارة / رئيس المحطة الجهوية في أكجوجت

23 سبتمبر,2018

لولا أن نٌرمَى عن قوس واحدة بالتملق لقلناها منذ فترة ، أما وقد أدرجتنا الأقلام في القضية و بِتْنا موضوع المادة المنشورة للعموم .. ، عندها بالذات لا يكون السكوت ذهبا في مذهبنا  في حال من الأحوال .

 

 

يتضح من القصة أن الإذاعة في عهد ولد أحمد دامو أضحَت بمثابة الشجرة المثمرة ، تتعاورها حجارة بين أيدي فتية أعياهم القِطاف من أبوابه  ، فأرغِموا غير مختارين على سلوك الطريق الأصعب و الأطول  .

 

 

المدير العام ولد أحمد دامو ياسادة و لمَنْ لم يطلِع على ماحَقق للمحطات الجهوية وحدها  في أقل من ستة أشهر من استلامه للمؤسسة الشحيحة الموارد آن ذاك  ،  هو أول مدير عام للإذاعة يُعطي منحة مالية شهرية مخصصة للتسيير لكل محطة جهوية  ، و هو أول مدير عام أيضا يهنئ محطة جهوية تهنئة مكتوبة و يوقعها بيميه تشجيعا لها على إنتاجها الإخباري و يرفد ذالك بجائزة مالية معتبرة (كان لنا الشرف في محطة أكجوجت ) .

 

 

آخر لفتة تستفيد منها المحطات الجهوية كانت  قبيل الحملة الإنتخابية الأخيرة عندما أوفدت الإدارة العامة بعثات لجميع المحطات في عموم موريتانيا جلبت إلينا معدات رقمية مهمة و قامت بأعمال صيانة وإصلاح و سهرت على تحيين المساطر البرامجية  .

 

 

 

 

نحن في المحطة الجهوية في أكجوجت نستغرب جدا و نعجَب من قصة المِرْوحة و الكهرباء و الإقتطاع من الراتب و التعميم المزعوم ، لم نتوصل بشيئ من هذا القبيل و لا سمعنا عنه .

 

 

و أنا أكتب هذه السطور على عجل اتصل علي زميلي محمد المختار ولد سيدي محمد رئيس المحطة الجهوية في أزويرات يسأل عن القصة و يبدي استغرابَه من الموضوع غير مصدق له .

 

محمد المختار تديه / رئيس المحطة الجهوية  للإذاعة  في أكجوجت

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: