الجلوس الطويل لا يقل خطورة عن التدخين (دراسة)

16 أكتوبر,2017

الربيع: أظهرت دراسة أن الجلوس الطويل يُؤدي إلى مشاكل تعادل التدخين، حيث تتمثل هذه المشاكل في البدانة وأمراض القلب والتمثيل الغدائي. ولأن “الحركة بركة” فإن ابتعادك عن التدخين وحدهُ قد لا يكفي لتتمتع بصحة جيدة، خصوصًا إن كُنت ممن يجلسون كثيرًا.

وجاءت التحذيرات في دراسة تَم نشرها في مجلة (Annals of Internal Medicine) الأميركية، حيثُ أن هذا التهديد الغير مُتوقع أصبحَ يُعرف “بالتَدخين الجديد” بسبب المشاكل التي تطال أعضاء الجسم كافة وبشكل خاص القلب والأوعية الدموية. وتتبع كيث دياز، من جامعة كولومبيا بأمريكا، نشاط حوالي 8 آلاف شخص بعمر 45 عاما فما فوق، ولوحظ ارتباط الوفاة المُبكرة بالجلوس الطويل حتى مع ممارسة الرياضة. هَذا أيضًا ما دفع الدكتورة مونيكا سافورد، المُشاركة في هذه الدراسة إلى تسمية الجلوس الطويل بـ”التدخين الجديد”، حيثُ نشر بعد ذلك في صحيفة الميترو البريطانية. وكخبرٍ سار، فإن التحرك كُل 30 دقيقة، من شأنه إلغاء كُل هذه المشاكل، إذ يُنصح بضبط المنبه كل نصف ساعة للقيام بالمشي أو أي حركات أخرى. كما يمكن اتباع طريقة أخرى، وفقا لما نصحت به ميشيل كادي المدربة الصحية في موقع “فيت فيستا دوت كوم”، حيثُ أشارت إلى شرب كميات كبيرة من الماء، مما سيجعل الشخص يحتاج إلى دخول الحمام، بهذا الزيادة مِن عدد مرات الحركة.

 

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: