تازيازت- أكجوجت ..جاور الماء تعطش

13 أكتوبر,2017

الربيع : على الرغم من أن منجم تازيازت الغني بالذهب الذي تستغله شركة كينروس تازيازت موريتانيا يوجد في مركز بنشاب الإداري التابع لولاية إنشيري , إلا أن الولاية ظلت بعيدة جدا كما -أكد مواطنون ل (الربيع ) – عن الاستفادة من حقها الذي يكفله القانون الدولي المحدد للعلاقة بين شركات التعدين و السكان المحليين.
ويقول السكان في أكجوجت عاصمة ولاية إنشيري إن
الشركة امتنعت منذ افتتاحها عن فتح مكتب لها في أكجوجت على الرغم من إلحاح السكان على ذالك منذ سنوات .
ويضيف المواطنون ل (الربيع) إن تازيات عمدت إلى ذالك من أجل الهروب من واجبها تجاه السكان المحليين بخصوص التشغيل و المساعدات الإجتماعية, حيث بات الكثير منهم يعتقدون بأن العلا قة بين تازيازت و المواطنين في إينشيري يلخصها المثل العربي السائر (جاور الماء تعطش) .
وتقوم شركة تازيازت سنويا مرة واحدة بتوزيع بعض الأدوية الرخيصة المتداولة في السوق المحلي بالإضافة إلى خردة طبية (معدات طبية قديمة ) بات يسميها المواطنون (أفكوجاي تازيازت).
كان آخرها توزيع لقليل من الأدوية على متضرري إعصار بوكي.
لكن تازيازت قالت في بيان نشرته مواقع إخبارية إنها أرسلت إلى متضرري الإعصار ما سمته هي قافلة طبية.
و بينما يطالب كثير من الموريتانيين بإغلاق المنجم ورحيل الشركة , أعلنت تازيازت منذ شهر عن ضخ 210 مليار أوقية لتوسعة المنحم.
و يقول السكان إن هذه الأموال الطائلة ستنفقها الشركة من أجل استنزاف و شفط بقية ثروة موريتانيا من الذهب و غيره من المعادن النفيسة فضلا عن تدمير بيئة البلد .
الربيع

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: