شاهد كيف تناولت BBC حادثة طرد مريض إيدز من مستشفى في مصر

17 أغسطس,2019

في مشهد وصف بغير الإنساني، أظهرت صور مسعفين وهم يجرّون كهلا ويلقونه خارج مستشفى في مدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية في مصر.

طرد مريض إيدز من مستشفى في مصر يثير غضبا واسعا

وعلق نشطاء على الصور، قائلين إنها جاءت أثناء طرد مريض من داخل المستشفى بعد أن أكد تحليل إصابته بمرض الإيدز.

وما إن انتشرت الصور عبر منصات التواصل الاجتماعي، حتى أعلنت وزارة الصحة فتح تحقيق في الحادثة.

وفي سرده لوقائع الحادثة، يقول وكيل وزارة الصحة بالمحافظة عبدالقادرالكيلاني إن “المريض أخبر الأطباء بإصابته بالإيدز، فأجروا له تحليلا لبيان إيجابية إصابته بالمرض من عدمها، وعليه تم تحويله إلى مستشفى الحميات فى كفر الزيات لتلقي العلاج اللازم”.

وتابع الوكيل: “لكن المريض رفض وبدأ بالصراخ وإحداث الشغب ما حدا بالعاملين لإخراجه بالقوة لنقله لمستشفى آخر”، مضيفا بأن “التحاليل أثبتت أيضا تعاطيه للمخدرات”، وذلك بحسب ما نقتله صحف مصرية.

وأيا كانت تفاصيل الحادثة، فقد سلطت الضوء مجددا على المعاملة التي يتلقاها مرضى الإيدز في مصر والعالم العربي من اضطهاد وتمييز.

ويرى نشطاء عرب على فيسبوك أن واقعة كفر الزيات كشفت مرة أخرى عن جهل العاملين في القطاع الصحي وتعنت الأطباء في تقديم الرعاية الصحية لمرضى الإيدز.

ولا تعد المعاملة التي تلقاها “مريض كفر الزيات” الأولى من نوعها ولن تكون الأخيرة. هذا أكدته منشورات لأطباء ولجمعيات لرعاية مرضى الإيدز في أكثر من دولة عربية.

وتنقل المنشورات شهادات عن مرضى من حاملي الفيروس تلقوا معاملة سيئة من أطباء طردوهم من عياداتهم بعد أن صارحوهم بإصابتهم بالمرض، وهو ما قد يدفعهم إلى البحث عن بدائل أخرى في الخفاء أو عدم الإفصاح عن مرضهم فتنتقل العدوى أكثر.

المصدر : ترند BBC

  • %d مدونون معجبون بهذه: