لأول مرة في موريتانيا : محاكمة طبيب قال إن الأمين العام لوزارة الصحة شتمه بألفاظ عنصرية و أهان كرامته

7 مارس,2018

يحاكم غدا في قصر العدالة  في انواكشوط الدكتور الطبيب محمد ولد اممد  إثر شجار بالأيدي بينه و بين الأمين العام لوزارة الصحة سيد أحمد و أج.

 

الشجار بالأيدي نشب بين الرجلين عندما وجَّه ولد أج الأمين العام للوزارة  داخل مكتبه  ألفاظا  عنصرية و نابية جدا  للدكتور ولد اممد حسب قول الأخير .

 

وكان الدكتور ولد اممد قد تم تحويله تعسفيا دون سبب وجيه حسب مقربين منه من مركز أكجوجت الصحي إلى مركز احتجاز مرضى الإيبولا (غير موجود عمليا) .

 

وكانت جموع كبيرة من سكان مدينة أكجوجت قد تظاهرت يوم أمس الثلاثاء 6 مارس الجاري  أمام مكتب والي إينشيري  و رفعوا لافتات و ألقوا خطبا تطالب بإطلاق سراح الدكتور ولد اممد و إرجاعه لعمله في أكجوجت .

 

وعبر سكان أكجوجت  في هذه الوقفة الإحتجاجية عن تمسكم بالدكتور ولد اممد و قالوا إنهم يكنون له كبير الإحترام نظرا لتفانيه في الإعتناء بهم و حضوره الدائم معهم و بين أيديهم في المدينة حيث لم يسجل عليه غياب خلال السنوات الأربع الماضية حسب تعبيرهم.

 

و هدد سكان أكجوجت  إذا لم تلبى مطالبهم ببناء الخيام في الساحة الكبيرة المحاذية لمكتب الوالي  و الإعتصام فيها.

 

الربيع

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: