مواطنون : تازيازت تغالط الموريتانيين عبر نشر البيانات و الأفلام وثروة البلد تضيع وبيئته تدمر

9 مارس,2018

قال مواطنون موريتانيون تحدثوا مع شبكة الربيع الإخبارية إن خلية الإعلام في شركة تازيازت تجتهد شهريا على إرسال بيان إلى مواقع معينة لنشر مضامين يعلم كل من له عقل أن لا علاقة لها إطلاقا بالواقع و أنها تحمل من المغالطات مايفوق إدراك العقل.

وتارة تصدر خلية الإعلام في تازيازت فيلما تسميه وثائقيا تتحدث فيه عن مبالغ فلكية بمئات المليارات  من الأوقية تدعي هي أنها أنفقتها في موريتانيا ، و هو كما يقول مواطنون أمر تكذبه بالطبع أحزمة الفقر و العطش و البؤس الحرمان التي تطوق الشركة من كل جهة ،  لا بل يثير السخرية عند سماعه يقول البعض .

 

المواطنون قالوا إن شركة تازيازت كان الأولى بها أن تفرج عن نتائج الإكتتاب الذي أعلنت عنه على موقعها الألكتروني منذ شهرين و بقي المشاركون فيه ينتظرون إلى اليوم حيارى دون أن يجدوا أخبارا عن ملفاتهم التي أرسلوها عبر البريد الألكتروني و استلموا أوصالا عليها ، بدل الهروب إلى الأمام عبر  هذا البيان .

 

 

 

و يقول مواطنون تحدثت معهم شبكة الربيع الإخبارية ردا على بيان تازيازت المنشور اليوم 09/032018  يقولون :

(اليوم وصلت الجرأة بشركة تازيازت أن تتحدث عن البيئة و غرس الأشجار و تفتخر علينا عبر بيانها أنها وزعت فقازات و وقبعات و ملأت عدة براميل من القمامة في مدينة الشامي و كأن موضوع البيئة فقط قضية قمامة وقفازات و قبعات .

لكن الدولة و الموريتانيين يضيف المواطنون يعلمون جيدا أن قضية البيئة مسألة ضخمة جدا  وآثارها متعدية إلى أجيال قادمة و لن تترك أبدا المتورطين فيها يُفلتون من العدالة سواءا كانوا شخصيات إعتبارية أو شخصيات حقيقية ) .

الربيع

Facebook Comments
%d مدونون معجبون بهذه: