ولد امخيطير ل RFI: تلك الأحداث كانت موجهة نحوي ومن خلالى إلى (لمعلمين)

16 أغسطس,2019

قال كاتب المقال المسيئ محمد الشيخ ولد امخيطير فى تصريح جديد من العاصمة الفرنسية باريس التى وصل إليها فى 3 أغشت الجاري ، إن فترة سجنه التى ناهزت 5 سنين هي شهادة ناصعة على واقع التقسيم الطبقي وفي موريتانيا.

وقال ولد امخطير متحدثا للإذاعة الفرنسية (RFI) “خلال السنة الأولى من سجني ، اعتقدت أن أولئك الذين تظاهروا ضدي أرادوا التعبير عن غضبهم” لكن وبعد ان رصدت شخصيا كتابات مشابهة لمقالتى كتبها آخرون ولم يتحرك ضدها أحد دون ولا حتى يحتج ضدها أو يطالب بسجن أصحابها .

لذلك تأكد لدي- بقول امخيطير- أن سجني مرتبط بشؤون اجتماعية ، وأن المظاهرات كانت تهدف ، من خلال شخصي ، إلى مكون محدد من مكونات المجتمع الموريتاني. لقد فهمت أن هذه المظاهرات تحرض عليها الدولة أو” التدين “في خدمة الدولة.

تأكدت – يقول امخيطير – أن نلك الأحداث كانت موجهة نحوى فقط ومن خلالى إلى شريحة (لمعلمين) التى أنتمى إليها .

وأضاف محمد الشيخ ولد امخطير ، أن من أبناء الطبقات الاجتماعية الأخرى غير”لمعلمين” من كتب أكثر واخطر من الذى كتبت – يقول ولد امخيطير – ورغم ذلك لم يطلب أحد عقوبة الإعدام ضدهم.

أنباء انفو

  • %d مدونون معجبون بهذه: